DMCA.com Protection Status
المناعة

المناعة… 7 علامات تدل على قوة الجهاز المناعي 

نحن نعيش في عالم مليء بالكائنات الدقيقة في كل مكان في محيطنا، هذه الكائنات تستطيع مهاجمة جسم الإنسان، مسببةً له أمراضًا خطيرة قد تصل به إلى الموت. 

 

هل سألت نفسك -عزيزي القارئ- لماذا لا يحدث ذلك؟ 

 

لأن الله قد وهبنا الجهاز المناعي، خط دفاع الجسم ضد الميكروبات المختلفة. 

 

سنتحدث في هذا المقال عن المناعة، وأنواعها، وكيفية تقوية الجهاز المناعي. 

ما هي المناعة Immunity؟

المناعة
المناعة

هي قدرة جسم الإنسان على مقاومة العدوى المختلفة، و مهاجمة أي جسم غريب، سواء كان هذا الجسم الغريب فيروس أو بكتيريا أو طفيل، أو غيرها… 

ما هي مكونات الجهاز المناعي؟

يتكون الجهاز المناعي من مجموعة من الخلايا تسمى كرات الدم البيضاء، تسبح في الأوعية الدموية والأوعية الليمفاوية بحثًا عن أي ميكروب لتهاجمه. 

 

تُخَزن كرات الدم البيضاء في أماكن عدة في الجسم، تشمل:

  • الغدة الزعترية thymus: توجد بين الرئتين أسفل الرقبة. 
  • الطحال spleen: يوجد في الجهة اليمنى أعلى البطن. 
  • نخاع العظام bone marrow: يوجد في مركز العظام، وينتج أيضًا خلايا الدم الحمراء. 
  • الغدد الليمفاوية lymph node: غدد صغيرة توجد في مناطق مختلفة من الجسم، ومتصلة بالأوعية الليمفاوية. 

 

يوجد نوعان من خلايا الدم البيضاء هما:

  • الخلايا البالعات: تهاجم الأجسام الغريبة وتكسرها وتبتلعها
  • الخلايا الليمفاوية: تساعد الجسم على تذكر الأجسام الغريبة التي هاجمته من قبل، وتهاجم هذه الأجسام إذا أصابت الجسم مرة أخرى (الأجسام المضاد). 

أنواع المناعة

هناك ثلاثة أنواع من المناعة عند الإنسان، الطبيعية،  والمكتسبة، والسلبية. 

المناعة الطبيعية Innate immunity 

هي مناعة يولد بها الإنسان، وتتمثل في الحواجز الخارجية لجسم الإنسان -خط الدفاع الأول ضد الميكروبات- مثل الجلد، والأغشية المخاطية في الحلق والأمعاء. 

 

هذا النوع غير متخصص لميكروب معين، وهناك ميكروبات تستطيع اختراق هذه الحواجز وتهاجم الجسم، هنا يظهر دور المناعة المكتسبة. 

 المناعة المكتسبة Acquired immunity 

تنشأ مع تعرض الجسم للميكروبات المختلفة طوال مراحل الحياة، أو مع تلقى التطعيمات ضد الأوبئة والأمراض، فيبني الجسم جيشًا من الأجسام المضادة لهذه الميكروبات. 

 

عندما تهاجم الميكروبات جسم الإنسان مرة أخرى، يتذكرها الجهاز المناعي، فيحفز تكوين الأجسام المضادة التي تقاومها، هذا يفسر عدم إصابة الإنسان ببعض الأمراض إلا مرة واحدة في حياته، مثل مرض الحصبة. 

المناعة السلبية

ينتقاَل هذا النوع من مصدر خارجي إلى الإنسان، ولا يستمر معه طوال حياته، مثل الأجسام المضادة التي تنتقل من الأم إلى جنينها عبر المشيمة في فترة الحمل، أو في لبن الأم إلى الطفل مع الرضاعة الطبيعية، ذلك يحمي الطفل من مختلف أنواع العدوى في السنين الأولى من حياته. 

7 علامات تدل على قوة جهاز المناعة

هناك علامات تدل على قوة الجهاز المناعي، تشمل ما يلي:

  • ممارسة الإنسان للأنشطة الرياضية التي تقوي العضلات وتزيد من قوة التحمل. 
  • القوام الصحي، فالسمنة تجعل الجسم عرضة للكثير من الأمراض. 
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على البروتينات التي يحتاجها الجسم لتصنيع الأجسام المضادة، والفيتامينات التي تعزز الجهاز المناعي.
  • الابتعاد عن الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على مواد حافظة. 
  • الابتعاد عن التدخين. 
  • أن يكون الإنسان لا يعاني من بعض الأمراض، مثل سوء التغذية، والأنيميا وغيرها… 
  • أن لا تتكرر إصابة الأنسان بالعدوى في فترات متقاربة، مثل الإنفلونزا والتهاب الحلق وغيرها… 

 

إذا انطبقت كل هذه العلامات على الإنسان، فلابد أنه يتمتع بجهاز مناعي قوي، قادرًا على مقاومة العدوى المختلفة. 

 

وقد اشتهر أجدادنا بقوة جهازهم المناعي، وذلك باتباعهم للعادات الصحية التي تساعدهم على ذلك، فكانوا يتبعون نظام غذائي يحتوي على البروتينات والفيتامينات والمعادن، وكذلك ومارسوا الرياضة. 

أعراض ضعف جهاز المناعة 

من أهم أعراض ضعف الجهاز المناعي أن تتكرر إصابة الإنسان بالعدوى في فترة قصيرة، ويستغرق وقتًا طويلًا للشفاء من تلك العدوى، بل ومن الممكن أن يصاب بعدوى لا تصيب شخص مناعته قوية (الميكروبات الانتهازية). 

6 علامات تدل على ضعف الجهاز المناعي:

 

  • تكرار الإصابة بالعدوى، مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية، وعدوى الجيوب الأنفية والأذن، والالتهاب السحائي، وعدوى الجلد. 
  • الإصابة بالالتهابات والعدوى في الأعضاء الداخلية للجسم. 
  • الإصابة بأمراض الدم، مثل نقص الصفائح الدموية، والأنيميا. 
  • الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي، مثل التقلصات، وفقدان الشهية، والقيء والإسهال. 
  • تأخر نمو الجسم وتطوره عند الأطفال. 
  • الإصابة بالأمراض المناعية، مثل الذئبة الحمراء، التهاب المفاصل الروماتويدي، داء السكري من النوع الأول. 

أسباب ضعف الجهاز المناعي 

يضعف الجهاز المناعي بسبب الإصابة ببعض الأمراض التي تستهدف الجهاز المناعي، مثل مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، أو بسبب بعض الأمراض الأخرى، مثل:

  • مرض السكر. 
  • الفشل الكلوي. 
  • الفشل الكبدي. 
  • عدوى الجهاز العصبي المركزي. 
  • أمراض سوء التغذية. 
  • التهاب المفاصل الروماتويدي. 
  • الذئبة الحمراء. 

 

هناك بعض الأدوية أيضًا تسبب ضعف الجهاز المناعي، مثل الكورتيكوستيرويدات، والعلاج الكيماوي. (مثل الميثوتريكسات)؛ إذ تثبط هذه الأدوية من عملية إنتاج كرات الدم البيضاء في نخاع العظام. 

اقراء أيضًا : الصحة العامة للجسم … 7 أساليب يجب اتباعها للعيش بصحة جيدة

 

الجهاز المناعي من أهم أجهزة الجسم، لذا يجب علينا المحافظة على المناعة وتقويتها، ولاسيما في هذه الفترة العصبية من انتشار وباء كوفيد 19، ونحن سنتناول الحديث عن كيفية تقوية الجهاز المناعي في المقالات التالية

 

 المصادر 

https://www.medicalnewstoday.com/articles/316735

https://kidshealth.org/en/parents/immune.html

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/primary-immunodeficiency/symptoms-causes/syc-20376905

https://www.news-medical.net/health/What-is-Immunosuppression.aspx

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 replies on “المناعة… 7 علامات تدل على قوة الجهاز المناعي”