DMCA.com Protection Status

الصحة العامة للجسم… 7 أساليب يجب اتباعها للعيش بصحة جيدة 

الصحة تاجٌ على رؤوس الأصحاء، ولعلنا أدركنا جيدًا أهمية الصحة في الفترة الأخيرة في ظل انتشار جائحة كورونا، الجسم السليم يتمتع بقدرة على مقاومة الأمراض، والعيش حياة أفضل. 

في هذا المقال -عزيزي القارئ- سنتحدث عن الصحة وأنواعها، وكيفية الحفاظ على صحة جيدة. 

تعريف الصحة العامة

هي علم يهتم بحماية وتحسين صحة الفرد والمجتمع، يحدث ذلك بتعزيز أنماط الحياة، واكتشاف الأمراض المعدية، وتطبيق طرق الوقاية منها، تهتم الصحة العامة أيضًا بتعزيز المساواة في الرعاية الصحية وجودتها وطرق الوصول إليها.

يعمل المختصون بالصحة العامة على منع انتشار الأمراض والأوبئة، على عكس المتخصصين السريريين من الأطباء والممرضين، تكون مهمتهم علاج الأمراض بعد الإصابة بها. 

الصحة العامة

أساليب المحافظة على الصحة العامة 

يوجد مؤسسات تختص بالصحة العامة من خلال اتباع بعض أساليب المحافظة على الصحة والعافية، مثل:

  • السيطرة على الأمراض والأوبئة المتفشية. 
  • التأكد من سلامة الغذاء والماء. 
  • مساعدة الإنسان على الوقاية من الأمراض التي تسبب الوفاة، مثل أمراض القلب والسرطانات والسكتة الدماغية. 
  • توعية الإنسان بأهمية الصحة العامة، وضرورة اتباع أساليب المحافظة عليها.

أهم هذه الأنواع هي الصحة العقلية والصحة الجسدية، لكن تساهم الصحة الروحية والعاطفية والمالية بدورٍ مهم في الصحة العامة، فمثلًا إذا كان الإنسان يتمتع بصحة مالية جيدة، هذا سيجعله يستطيع شراء الأطعمة الصحية، كذلك الإنسان الذي يتمتع بصحة روحية، لديه إحساس بالهدوء والسكينة وهذا يغذي الصحة العقلية. 

الصحة الجسدية

الصحة العامة

عندما يتمتع الإنسان بصحة جسدية جيدة، يكون قادرًا على أداء وظائفه اليومية على أكمل وجه، ولا يعني التمتع بصحة جسدية جيدة أن تكون فقط لا تعاني من الأمراض، لكن يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي.

 

ممارسة التمارين الرياضية تقوي عضلة القلب، وتزيد القدرة على التحمل، وتقوى العضلات وتزيد من مرونتها. 

 

بعض طرق الحفاظ على الصحة الجسدية:

  • تقليل التعرض للمخاطر في بيئة العمل. 
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية. 
  • الابتعاد عن التدخين وتعاطي المخدرات. 
  • تناول اللقاح آت المطلوبة عند السفر لدولة معينة. 

الصحة العقلية 

الصحة العقلية هي سلامة الإنسان العاطفية والاجتماعية والفسيولوجية، ولا تقل الصحة النفسية أهمية عن الصحة الجسدية. 

الصحة العقلية الجيدة لا تعني فقط ألا يعاني الإنسان من الاكتئاب أو التوتر والقلق أو غيرها من الأمراض النفسية، لكنها تعني قدرتة على كلٍ من:

  • التمتع بحياته. 
  • تحمل الظروف الصعبة دون التعرض لأزمات نفسية. 
  • الإحساس بالأمان. 

ترتبط كل من الصحة الجسدية والعقلية ارتباطًا وثيقًا، فإذا أصيب الإنسان بمرض نفسي مثل الاكتئاب يزيد من احتمال إدمان المريد للمخدرات، ما يؤثر على سلامته الجسدية، والعكس إذا أصيب بمرض مزمن أو خطير قد يصاب بالاكتئاب. 

بعض الأمراض النفسية الأخرى تؤثر على الصحة البدنية، مثل مرض فقدان الشهية العصبي الذي يؤدي إلى فقدان وزن الجسم وضعف نشاطه. 

عوامل تعتمد عليها الصحة العامة للجسم

تعتمد الصحة الجيدة على عدة عوامل، تشمل عوامل وراثية، وأخرى بيئية. 

عوامل وراثية

 قد يرث الطفل جينات معينة من والديه تزيد من احتمال إصابته ببعض الأمراض (الأمراض الوراثية).

عوامل بيئية

تتأثر صحة الإنسان بالبيئة المحيطة، يمكن توضيح ذلك فيما يلي:

  • البيئة الاجتماعية والاقتصادية: تتضمن الوضع المالي للأسرة أو المجتمع، والثقافات تلم جودة في المجتمع. 
  • البيئة الطبيعية: تشمل ما يحيط بالإنسان من جراثيم وأوبئة، كذلك مستويات التلوث في البيئة. 
  • سلوكيات الشخص: تؤثر شخصية الإنسان وطباعه وأنماط حياته على صحته العامة.

تؤثر العادات والتقاليد المجتمعية واستجابة الإنسان لها أيضًا على صحته، سواء بالإيجاب أو السلب. 

تؤثر البيئة أيضًا في النظام الغذائي الذي يتبعه الإنسان، فمثلًا حمية البحر المتوسط وُجد أنها تقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض، مثل مرض السكر، والسرطانات، والأمراض التي تسبب تلف المخ والأعصاب. 

أساليب المحافظة على الصحة العامة للجسم 

يجب اتباع بعض الأساليب للمحافظة على صحة الجسم. 

7 أساليب يجب اتباعها للعيش بصحة جيدة 

  • تناول غذاء صحي متوازن، يحتوي على كل العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم، ولا يحتوي على المواد الحافظة وكسبات الطعم. 
  • ممارسة الرياضة باستمرار، فالرياضة تقوي عضلات الجسم المختلفة، وتعزز مقاومة الجسم للأمراض. 
  • إجراء تحاليل دورية للكشف عن الأمراض في بدايتها، قبل أن تتطور ويصعب علاجها، فتؤثر في  صحة الجسم بشكلٍ عام. 
  • تعلم كيفية إدارة المواقف الصعبة، والتعامل مع الضغوط والمشكلات دون الإصابة بأمراض نفسية. 
  • الاتصال بالمحيطين، والتعامل معهم، وتكوين صداقات وعلاقات اجتماعية. 
  • التفاؤل والحفاظ على نظرة إيجابية للحياة. 

انتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من الأمراض والأوبئة، لذا يجب علينا اتباع الأساليب المختلفة للحفاظ على الصحة العامة للجسم، وتعزيز المناعة، ليتمكن الجسم من مقاومة هذه الأمراض والأوبئة، والعيش بصحة سليمة. 

المصادر

medicalnewstoday

cdcfoundation

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 replies on “الصحة العامة للجسم … 7 أساليب يجب اتباعها للعيش بصحة جيدة”